منتدى الجليس الصالح

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
منتدى الجليس الصالح

مرحبا بك يا زائر فى منتدى الجليس الصالح الإنشادي


    أتحاد جدة يعود بنقطة ثمينة من استقلال طهران

    شاطر
    avatar
    عاشق الفردوس
    مشرف عام
    مشرف عام

    ذكر
    المشاركات : 351
    العمر : 25
    جدة
    الأوسمه :
    تاريخ التسجيل : 25/03/2009

    أتحاد جدة يعود بنقطة ثمينة من استقلال طهران

    مُساهمة من طرف عاشق الفردوس في الأربعاء مايو 06, 2009 3:49 am

    عاد فريق الاتحاد السعودي بنقطة ثمينة من العاصمة الإيرانية (طهران)، إثر تعادله مع فريق الاستقلال بهدف لمثله، في إطار مباريات الجولة الخامسة من المجموعة الثالثة في مسابقة دوري المحترفين الآسيوي، وكان الاتحاد البادئ بالتسجيل عن طريق محترفه المغربي هشام بوشروان، فيما نجح الاستقلال في معادلة الكفة قبل نهاية المباراة بدقيقتين عن طريق مهاجمه علي شيخ زاده.
    وبهذا الفوز يرفع الاتحاد رصيده إلى تسع نقاط، في حين أضاف الاستقلال في رصيده نقطة، ليصبح ثلاث نقاط. وعلى رغم السلبية في الأداء والنتيجة التي ظهر بها الفريقان، إلا أن الفريق الاتحادي كان الأكثر استحواذاً وسيطرة وسط الميدان، ساعده في ذلك الانتشار الجيد، وتكثيف منطقة الوسط، وكانت رأسية المدافع رضا تكر في منتصف الشوط أولى المناوشات الاتحادية، واستمرت بعدها محاولات الضيوف، غير أن تلك المحاولات الهجومية لم يكتب لها النجاح، في الوقت الذي لم تشهد فيه مجريات الشوط فرصاً حقيقية، باستثناء تصويبة سلطان النمري في نهاية الشوط الأول.
    ومع مطلع الشوط الثاني، أشرك مدرب الاستقلال يجمان منتظري اللاعب فرهاد مجيدي، وكاد يسجل المهاجم الاتحادي عبدالعزيز الصبياني هدف السبق لفريقه، عندما وضعه زميله مناف أبو شقير أمام مرمى الاستقلال، إلا أن الصبياني صوب كرة سهلة بين يدي وحيد طالب، ليأتي الرد عن طريق تقي بور برأسية اعتلت العارضة الاتحادية كأولى الفرص الحقيقية للفريق المستضيف في اللقاء، ليرتفع مؤشر الأداء الفني لفريق الاستقلال الذي هدد المرمى الاتحادي كثيراً، نتيجة للسيطرة والتفوق الميداني عقب إشراك فرهاد مجيدي، ما اضطر المدرب كالديرون لإعادة لاعبي الفريق الى المناطق الدفاعية، الأمر الذي مكّن الاستقلاليين من الاستمرار في الضغط الهجومي، بغية تسجيل هدف.
    وأهدر اللاعب أرش برهاني هدفاً مؤكداً في واحدة من أثمن الفرص، عندما واجه مبروك زايد، لكنه وضع الكرة عالياً، عقبها زج المدرب الاتحادي باللاعبين حمد المنتشري وأحمد حديد، للحد من خطورة الفريق الإيراني. وعاد الاتحاد إلى السيطرة الميدانية بعد هذين التبديلين، وكاد يقتنص هدفه الأول لولا سوء التعامل مع الكرة من اللاعب علي الزبيدي، وتنفس الاتحاديون الصعداء بخروج فرهاد مجيدي بسبب الإصابة، ليشرك يجمان منتظري المهاجم علي زاده. وفي محاولة لإعادة التوازن لفريق الاتحاد، أشرك كالديرون لاعب الوسط هشام بوشروان، وفور نزوله استغل أول كرة وصلته، ليصوب كرة قوية من خارج منطقة الـ18 سكنت مرمى الاستقلال، معلنة الهدف الاتحادي الأول (80). بعد هدف التقدم، عمد الفريق الاتحادي إلى إغلاق المنافذ المؤدية إلى مرماه للحفاظ على مرماه، في حين كثف الاستقلال من هجماته لإدراك التعادل. واستطاع المهاجم علي زاده أن يعادل الكفة للاستقلال، إثر رأسية ( 88) وسط غفلة من مدافعي الاتحاد.

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 17, 2017 12:19 pm