منتدى الجليس الصالح

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
منتدى الجليس الصالح

مرحبا بك يا زائر فى منتدى الجليس الصالح الإنشادي


    الاتحاد والشباب للتأكيد .. والحزم والهلال للتعويض

    شاطر
    avatar
    عاشق الفردوس
    مشرف عام
    مشرف عام

    ذكر
    المشاركات : 351
    العمر : 25
    جدة
    الأوسمه :
    تاريخ التسجيل : 25/03/2009

    الاتحاد والشباب للتأكيد .. والحزم والهلال للتعويض

    مُساهمة من طرف عاشق الفردوس في الإثنين مايو 11, 2009 5:30 am

    تتضح الرؤية مساء اليوم حول هوية الفريقين اللذين سيتشرفان باللعب في نهائي مسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال، في مواجهتي الإياب للدور نصف النهائي، والمواجهتان من العيار الثقيل يبلغ فريقان على إثر نتيجتيها النهائي.
    الحزم × الاتحاد
    يتواجه في الرس الحزم والاتحاد بعد أن كسب الثاني مواجهة الذهاب بهدفين نظيفين، مما يمنحه أفضلية نسبية في لقاء الليلة، فيما يبحث الحزم عن تعويض تلك الخسارة، وصنع الفارق الذي يؤهله للنهائي.
    حيث يريد الحزم الذي خسر الذهاب بهدفين نظيفين، أن يعوض تلك الخسارة، وأن يتمكن من بلوغ النهائي، ويريد أبناء الرس أن يؤكدون أنهم فريق صعب المراس، وقادر على قلب التوقعات والمعطيات لصالحه، وسيبحث الحزماويون عن هدف مبكر يسهل المهمة لهم، ولكن ذلك يستوجب الانتباه والحفاظ على المناطق الخلفية مع الحرص على عدم ولوج أي هدف مرمى الحزم كون ذلك سيكلفه الكثير فالحزم بحاجة للفوز بهدفين نظيفين حتى يمدد اللقاء للوقت الإضافي وربما إلى ركلات الترجيح أما الفوز بفارق ثلاثة أهداف سيعبر به إلى النهائي. ويدرك الحزماويون أن المنافس ليس بالفريق السهل والذي يمكن أن يتنازل عن فرصه بسهوله فهو يواجه بطل الدوري والمدجج بالنجوم وهو وصيف بطل المسابقة في الموسم الماضي.
    أما الاتحاد الذي أستطاع أن ينهي اللقاء السابق بفوز مريح وبهدفين نظيفين وهو السعيد بتأهله أسيويا إلى دور ثمن النهائي من دوري المحترفين الأآسيوي، وهو الفريق الذي يملك بين صفوفه كوكبة من النجوم والأسماء اللامعة ودكة بدلاء قوية أثبتت خلال لقاء العميد أمام الاستقلال الإيراني أن الاتحاد لديه من العناصر ما لايملكه غيره، وسيعمد الفريق ومدربه على إنهاء اللقاء والمهمة بأقل جهد ممكن وذلك بالبحث عن هدف سريع يلخبط أوراق منافسه ويمنح لاعبوه الثقة مع الاعتماد وبشكل كبير على الأداء بشكل متوازن وإغلاق مناطقه الخلفيه وعدم السماح للحزم بتسجيل هدف مبكر كون ذلك سيزيد من الضغط على المضيف والاتحاد يملك أكثر من فرصة لبلوغ النهائي فالتعادل والفوز وحتى الخسارة بفارق هدف أو هدفين مع تسجيل الاتحاد ستمنح العميد بطاقة بلوغ النهائي فيما الخسارة بهدفين نظيفين فيعني الذهاب إلى الوقت الإضافي أو ماهو أبعد ركلات الترجيح أما الخسارة بفارق ثلاثة هداف فتعني ذلك مغادرة المسابقة وفقدان فرصة بلوغ النهائي.
    الشباب × الهلال
    يتقابل على استاد الملك فهد الدولي بالرياض الشباب والهلال في مواجهة صعبة، تعتبر من العيار الثقيل ومواجهة المهام الصعبة، خصوصا وأن الليث كسب لقاء الذهاب بثلاثية نظيفة، والزعيم يريد رد اعتباره وتأكيد أنه قادر على العودة من النفق الصعب.
    فمن جانبه أنهى الشباب مواجهة الذهاب لصالحه بثلاثية نظيفة، مما أعطاه أكثر من فرصه لبلوغ النهائي فأصبح يملك فرص الفوز أو التعادل أو الخسارة بهدفين أو بفارق هدفين أو ثلاثة مع تسجيل الليث لأهداف أما الخسارة بثلاثية نظيفه فتعني الذهاب للإضافي أو ركلات الترجيح، فيما الخسارة برباعية نظيفة فإن ذلك يعني مغادرة المسابقة، وسيعمل الليث على إحراز هدف مبكر يزيد من حظوظه وعدم السماح للمنافس بالتسجيل أولا والشباب يعيش نشوة وأفراح التأهل لثمن النهائي أسيويا والفريق الشبابي يملك مجموعة كبيرة من اللاعبين المؤثرين ولديه أفضلية قوية في اللقاء وهذا سيمنح لاعبيه أريحية قوية ولكن الركون لنتيجة الذهاب قد يضع الليث في موقف صعب فالفريق المقابل فريق صعب ويمكن أن يعود في أحلك الظروف.
    وفي الجانب المقابل نرى أن الهلال يحضر للقاء وهو المنتشي برغم خسارته لقاء الذهاب وبنتيجة كبيرة ولكن النشوة جاءت من الفوز الآسيوي الذي حققه الفريق على صباباتري الإيراني هناك مما أعطاه بطاقة العبور إلى ثمن نهائي دور المحترفين الآسيوي ويريد الهلاليون أن يكون لاعبوهم حاضرين في لقاء الليلة كحضورهم المتميز في لقاء الفريق الإيراني وأن يتمكن فريقهم من إعادة المواجهة إلى نقطة الصفر وسيعمل مدرب الهلال الوطني عبد اللطيف الحسيني على تسجيل هدف مبكر قد يمنح لاعبيه الثقة مع عدم ولوج أي هدف شبابي المرمى الهلالي فالهلال مطالب بثلاثية نظيفة حتى يعيد اللقاء إلى نقطة الصفر ومن ثم اللجوء إلى الوقت الإضافي وربما إلى ركلات الترجيح أما الفوز بأكثر من ذلك بشرط أن يكون فارق الثلاثة أهداف موجودا فيعني عبور الهلال إلى النهائي ويدرك الهلاليون أن المنافس قوي وصعب ومن الصعب أن يتنازل عن فرصه بسهوله ولكن الهلاليين سيتمسكون بحظوظهم بكل قوة ويدركون بأنه لامستحيل في عالم كرة القدم.

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 17, 2017 12:25 pm